منبج - ألق الماضي وزخرف الحاضر

أهلا بك زائرنا الكريم نأسف لعدم تسجييلك بمنتداي الخاص
يمكنك المشاركه فقط بالمنتدى العام بدون تسجيل أوالتصفح بكل حريه داخل المنتديات ومشاهدة المواضيع والصور والروابط بكل حريه كما يمكنك نقل اي موضوع او صورة او حتى عنوان المنتدى مع تحريف لو كلمة واحدة تفضل أضغط على الصفحة الرئيسية لمشاهدة اقسام المنتدى راجين لك التوفيق - الأدارة أبى الحسن

ســــــــــائرون بــــــخطى نـــهج التـــــــــطوير والتـــــــــــحديث

 

 

.                            منـــــــبج في صــــرح التـــــطوير والانـــــشاء , منـــبج مابـــين الماضي العريق والحـــاضر المتـــفائل , نشـــكر كل من وضـــع بصـــمته بتطوير هذا البلد العريـــق على مد العــــصور والتـــاريخ ونخـــص بالذكر المهـــــندس المبدع الســـيد :ناصـــر العـــــلي   الذي كان رمزآ للــــعطاء والذي نـــال شـــرف ثقة أهل المديــــنة و شرفائـــــها الكـــرام.


    طلائع منبج يقدمون.. " وحدتنا الوطنية سبيلنا إلى النصر"

    شاطر
    avatar
    أبى الحسن

    الاوسمة :

    طلائع منبج يقدمون.. " وحدتنا الوطنية سبيلنا إلى النصر"

    مُساهمة من طرف أبى الحسن في الأربعاء يناير 27, 2010 11:24 pm

    قدم أطفال مدرسة الشهيد "أحمد عقيل بيرم" في "منبج" وضمن فعاليات المهرجان القطري الثالث والثلاثون لطلائع البعث، حلقة تجسد وبشكل مسرحي تتحدث عن الوحدة الوطنية في "سورية".



    «حلقة البحث التي قدمناه اليوم هي تحت عنوان (وحدتنا الوطنية سبيلنا إلى النصر) تتكلم عن أهمية الوحدة الوطنية التي نعيشها في "سورية"، وأردنا من خلالها أن نغرس هذه الفكرة في قلوب وعقول أطفالنا الصغار لكي تنمو هذه الغرسة معهم في كبرهم، وأيضاً أردنا أن نسلط الضوء على هذا التمازج الوطني
    جهاد عبد الحميد برهو
    بين كافة فئات الشعب ومن كافة المستويات والعروق والأديان..».

    «تفاعل الأطفال كان أكثر من جيد وأطفال كانوا متحمسين جدا للأدوار التي
    قدموها، وهذا لأن هذه الأدوار هم يعيشونها بيومياتهم ويلمسونها بشكل مباشر..».

    أما لقاءاتنا مع الأطفال فكانت تتمحور حول إدراك هؤلاء الأطفال لموضوع التمازج الوطني الذي تعيشه "سورية" فكانت أرائهم في ذلك:

    يصف الطفل "محسن زهيري" مدرسة "البيرم" الوحدة الوطنية كما يفهمه هو فيقول:

    « الوحدة الوطنية تعني مجموعة فئات تعيش مع بعضها في وطن واحد، و"سورية" فيها كل هذه الفئات التي تعيش وتعمل مع بعض دون تمييز، ونحن الأطفال تعلمنا هذا الشيء من أهلنا وأساتذتنا..».









    التـــوقيـــع أبى الحســـن

    أشـــــــــكر مروركــــــــــم الكــــــــــريم


    .





      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 17, 2019 5:27 pm