منبج - ألق الماضي وزخرف الحاضر

أهلا بك زائرنا الكريم نأسف لعدم تسجييلك بمنتداي الخاص
يمكنك المشاركه فقط بالمنتدى العام بدون تسجيل أوالتصفح بكل حريه داخل المنتديات ومشاهدة المواضيع والصور والروابط بكل حريه كما يمكنك نقل اي موضوع او صورة او حتى عنوان المنتدى مع تحريف لو كلمة واحدة تفضل أضغط على الصفحة الرئيسية لمشاهدة اقسام المنتدى راجين لك التوفيق - الأدارة أبى الحسن

ســــــــــائرون بــــــخطى نـــهج التـــــــــطوير والتـــــــــــحديث

 

 

.                            منـــــــبج في صــــرح التـــــطوير والانـــــشاء , منـــبج مابـــين الماضي العريق والحـــاضر المتـــفائل , نشـــكر كل من وضـــع بصـــمته بتطوير هذا البلد العريـــق على مد العــــصور والتـــاريخ ونخـــص بالذكر المهـــــندس المبدع الســـيد :ناصـــر العـــــلي   الذي كان رمزآ للــــعطاء والذي نـــال شـــرف ثقة أهل المديــــنة و شرفائـــــها الكـــرام.


    سقوط بن علي بتونس الرئيس الأول من يتبعه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    شاطر
    avatar
    أبى الحسن

    الاوسمة :

    سقوط بن علي بتونس الرئيس الأول من يتبعه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف أبى الحسن في الخميس فبراير 10, 2011 3:56 pm

    قالت صحيفة "الفايننشيال تايمز" البريطانية الاثنين: إن تسريبات ويكيليكس حول الفساد في تونس عجلت بالثورة التي أشعلها محمد البوعزيزي، حيث كشفت الوثائق أن نصف مجتمع المال والأعمال في تونس يرتبط بأسرة بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي، عبر علاقات المصاهرة.

    وقالت الصحيفة في تقرير لها: إن تصرفات وأعمال ليلى الطرابلسي وأقربائها ولّدت غضباً جارفاً لدى التونسيين، ثم جاءت تسريبات ويكيليكس حول الفساد في بلادهم لتعجل بالتقاط الشعلة التي أضرمها محمد البوعزيزي بنفسه احتجاجاً على البطالة، ليشعلوا بها بدورهم ثورة الياسمين التي أطاحت بنظام بن علي.

    ويقول التقرير: إن أقرباء ليلى الطرابلسي، خصوصاً شقيقها بلحسن، قد هيمنوا على مُقدّرات الاقتصاد التونسي.

    ونشر موقع ويكيليكس على شبكة الإنترنت، نهاية العام الماضي، وثائق سرية مُسرّبة نقلت عن دبلوماسيين أمريكيين قولهم: "يبدو أن نصف مجتمع المال والأعمال في تونس يرتبط بأسرة بن علي وزوجته ليلى بعلاقات المصاهرة".

    ويمضي التقرير إلى رصد الكيفية التي جمع بها العديد من رجال الأعمال في تونس لثرواتهم خلال العقدين الماضيين عبر ممر إجباري كان يتمثل بضرورة إقامة الجسور والصلات مع أفراد عائلة الرئيس "التي كان جشعها يزداد يوماً بعد يوم".

    ويدلّل التقرير على هيمنة أقرباء ليلى الطرابلسي على مفاصل ومقدّرات الاقتصاد التونسي بسيطرة شقيقها بلحسن الطرابلسي على "مجموعة قرطاج" النافذة، التي تهيمن على قطاعات السياحة والنقل الجوي والخدمات المالية والتأمين وتجارة السيارات في البلاد.

    ويورد التقرير بشكل ساخر حادثة نقلت تفاصيلها إحدى المدونات على الإنترنت، زاعمة أن بلحسن الطرابلسي وصل به الأمر إلى حد طلب الأموال مقابل كل ظهور له في صور مع أشخاص في حفلات الأعراس.

    كما تُذكّرنا الصحيفة أيضاً بدعوة بلحسن الشهر الماضي للرئيس بن علي لكي يرشّح نفسه لرئاسة البلاد لفترة أخرى في الانتخابات الرئاسية لعام 2014.

    ومن الأشخاص النافذين الآخرين في أسرة زوجة الرئيس السابق، الذي يسلّط تقرير "الفايننشيال تايمز" الضوء على نشاطاته الاقتصادية، صخر الماطري، صهر بن علي، وزوجته ليلى.

    يقول التقرير: إن الماطري كان يترأس "مجموعة برنسيس الماطري القابضة"، وهي تَجَمّع لعدد من الشركات في مجالات الخدمات المصرفية، بما فيها المصارف الإسلامية، وتجارة السيارات والنشر والاتصالات.

    وينتقل التقرير إلى الحديث أيضاً عن دور أسرة المبروك، وتحديداً رجل الأعمال الثري مروان المبروك، زوج سيرين بن علي، ابنة الرئيس المخلوع من زواجه الأول.

    وتشمل استثمارات المبروك، التي يوردها التقرير، مجموعة مصارف وشركات اتصالات، بالإضافة إلى سلسلة متاجر ضخمة، مثل "سوبر ماركت جيان" في منطقة تقع على مشارف العاصمة تونس، الذي أحرقه المتظاهرون السبت الماضي.


    محمد بوعزيزي الذي اشعل في نفسه النار، توفي ولم يعلم انه غير تاريخ تونس


















    - شاب تونسي يدعى محمد بوعزيزي يشعل النار في نفسه بعد ان صادرت بلدية مدينة سيدي بوعزيزي عربة الخضر التي يعتمد عليها في لقمة العيش ولم تردها له حتى بعد تقدمه بعدد من الطلبات لجهات في البلدية الامر الذي جعله يقدم على الانتحار عن طريق اشعال النار ي نفسه، الا انه تم نقل الشاب الى المستشفى، ولكنه توفي لاحقا بسبب نسبة حروقه العالية.
    - اندلاع عدد من المظاهرات قادها عدد من العاطلين عن العمل انحاء البلاد
    - الشرطة التونسية تعامل المظاهرات بعنف والمظاهرات تولد قتلى ومصابين ومعتقلين
    - اغلاق شبكات المحمول في تونس وخدمة الرسائل الخاصة نظرا لاستخدامها من قبل المتظاهرين
    - زين الدين بن علي يدلي بتصريحات تهاجم المتظاهرين وتصفهم بانهم من اتباع جهات خارجية
    - يوم 13 يناير : زين الدين بن علي يقيل وزير الداخلية
    - الجيش ينزل شوارع تونس بعد انفلات الوضع
    - الافراج عن عدد من المعتقلين والمتظاهرين
    - يوم 14 يناير، اندلاع مظاهرات واسعة النطاق جميع انحاء البلاد وتطويق مبنى وزارة الداخلية
    - اعلان الرئيس التونسي اقالة الحكومة ويناشد سرعة عقد انتخابات
    - هروب الرئيس التونسي زين الدين بن علي ليلا
    - تولي الوزير الاول محمد العنوشي حكم البلاد
    - مصادر تقول ان طائرة الريس هبطت في جدة بالمملكة العربية للسعودية بعد ان رفض الرئيس الفرنسي ساركوزي اعطاء الرئيس التونسي زين الدين بن علي تاشيرة لدخول فرنسا (السيناريو المتوقع حاليا لخط سير الطائرة : الرئيس الليبي القذافي امد زين العابدين بن علي بطائرة ومعها فرقة حماية خاصة توجهت به الى مالطا التي رفضت استقباله ثم الى فرنسا التي رفضت ايضا استقباله خوفا من غضب الجالية التونسية في فرنسا ثم هبطت الطائرة للتزود بالوقود في مطار سردينيا الايطالي ثم اقلعت لمطار جدة حيث هبطت واعلن الديوان الملكي السعودي ترحيبه ببن علي واسرته واعلن ان محل اقامته سيكون الرياض فيما يبدو انه لجوء سياسي)
    - اندلاع اعمال عنف وانفلات امني في تونس واستغاثة الشعب التونسي بالجيش







    وهكذا سقط الفاسد والكتاتور بن علي









    التـــوقيـــع أبى الحســـن

    أشـــــــــكر مروركــــــــــم الكــــــــــريم


    .





      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 17, 2019 5:25 pm